+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    افتراضي اهداف مباراة مصر وموزمبيق 1/6/2012 يوتيوب تصفيات افريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014

    مشاهدة اهداف مباراة مصر وموزمبيق 1/6/2012 يوتيوب تصفيات افريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 - تحميل فيديو ملخص ماتش المنتخب المصري و موزنبيق تصفيات قاة افريقيا لمونديال كأس العالم في البرازيل 2014

    نتيجة لقاء مصر ومزمنبيق امس 1 يونيو حزيران 2012

    مصر 2 - 0 موزمبيق

    فاز منتخب الفراعنة في افتتاحية تصفيات كأس العالم امام مزمبيق مساء امس الجمعة في الاسكندرية بدون جمهور لدواعي امنية


    Watch Goals & Highlights Match Egypt 2-0 Mozambique Youtube Video

    اهداف مصر وموزمبيق 2-0 | 1-6-2012







    تابع معنا المزيد حول المباراة - تقارير - تغطية بالصور والفيديو لجميع مباريات مصر في التصفيات الافريقية المؤهله لكأس العالم 2014


  2. #2

    افتراضي رد: اهداف مباراة مصر وموزمبيق 1/6/2012 يوتيوب تصفيات افريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014

    تقرير نصي حول متش مصر ضد موزمبيق مباراة بداية مصر في التصفيات

    فاز منتخب مصر الأول على نظيره الموزمبيقي (2- 0) في اللقاء الذي جمع المنتخبين على ملعب الجيش ببرج العرب في انطلاق مباريات المجموعة السابعة لتصفيات كأس العالم التي تستضيفها البرازيل عام 2014.

    صورة مهاجم مصر محمد زيدان يحتفل بتسجيل الهدف في موزمبيق مع زملائه اللاعبين







    تقدم مدافع الزمالك محمود فتح الله بهدف أول في الدقيقة 56 من عمر اللقاء, ثم ضاعف مهاجم ماينز الألماني البديل محمد زيدان النتيجة في الدقيقة 63 من عمر اللقاء الذي أداره الدولي الكيني كيرو سليفيستر.

    باستثناء الدفع بأحمد المحمدي ومحمد عبدالشافي على الجانبين الأيمن و الأيسر بدلاً من أحمد فتحي و السيد معوض و إشراك أحمد تمساح في الخط الأمامي والإبقاء على متعب و زيدان على مقاعد البدلاء ,جاء تشكيل منتخب مصر مطابق للتوقعات حيث لعب الحضري كحارس مرمى و أمامه فتح الله و حجازي كقلبي دفاع ومحمد النني و حسني عبدربه كمحوري إرتكاز و أبوتريكة و محمد صلاح و جدو في الخط الأمامي, وهو تشكيل طغى عليه الطابع الهجومي في محاولة من بوب برادلي للإجهاز على المنافس منذ البداية.

    نشاط هجومي مصري منذ البداية رغم غياب الجماهير وتسديده من محمد صلاح في الدقيقة الخامسة بجوار القائم الأيمن وأخري بعدها بدقيقتين من جدو بعيدة تماماً عن المرمي.

    النجم المخضرم محمد أبوتريكة تحرك بشكل ممتاز في مركز صانع اللعب ومرر بروعة لصلاح في الدقيقة التاسعة و لكن لاعب بازل السويسري رفض الهدية وسدد في يد جواو روفائيل برعونة, بعدها تبادل رائع للكرة بين جدو و أحمد تمساح تنتهي بتصويبه فوق المرمي من لاعب فريق الداخلية الذي لعب لقاءه الرسمي الأول مع منتخب مصر.

    أبوتريكة يواصل تألقه ويمرر بكعب قدمه لصلاح الذب صوب بمهارة من خارج منطقة الجزاء ونجح روفائيل في السيطرة على الكرة بثبات في الدقيقة 14 , ثم تواصلت أفضلية "منتخب الساجدين" وهجمة خطرة قادها ظهير سندرلاند الإنجليزي أحمد المحمدي الذي استخلص كرة في الدقيقة 19 و لعبها عرضية قابلها أبوتريكة بضربة رأس رائعة أبعدها حارس الترسانة السابق بصعوبة وعادت "لأمير القلوب" مررها دون وجود متابع في الدقيقة التاسعة عشرة.

    منتخب مصر يحاول بكل ما أوتي من قوة إحراز هدف التقدم و هجوم منظم في الدقيقة 21 ينتهي بتسديده من عبدربه فوق المرمي مباشرة, بعدها بتسع دقائق تمريره من لاعب وسط إتحاد جدة خلف الدفاع لتمساح الذي راوغ و أعادها للمحمدي الذي مررها عرضية لم تجد المتابع.

    سيطرة مصر تواصلت في الربع ساعة الأخير من هذا الشوط في ظل ضغط دفاعي مستمر من الضيوف على حامل الكرة , وجدو يحصل على مخالفة قبل دقيقتين على ختام هذا الشوط ينفذها عبدربه بعد مناورة مع أبوتريكة يبعدها روفائيل بقبضة يده, ثم خطأ دفاعي موزمبيقي تصل الكرة من خلاله لمحمد صلاح الذي مرر بمهارة لحسني عبدربه الذي سدد بغرابة من وضع إنفراد تام بجوار القائم الأيمن في الدقيقة قبل الأخيرة من هذا الشوط الذي شهد دقيقة واحدة كوقت بدل ضائع.

    بداية الشوط الثاني شهدت تغيير أول لبوب برادلي الذي دفع بمهاجم ماينز الألماني محمد زيدان بدلاً من محمد ناجى "جدو" , ورغم ذلك كانت الأفضلية لعناصر المدرب الألماني أنجلز الذين حصلوا على ركنية بعد 4 دقائق بعد تدخل رائع من حسني عبدربه.

    في الدقيقة 56 تمكن منتخب مصر من إحراز هدف التقدم بعد عرضية من حسني عبدربه من الجانب الأيسر أعادها المدافع المتقدم أحمد حجازي لزميله الأخر محمود فتح الله الذي لم يجد صعوبة في تحويلها في الشباك مسجلاً هدفه الشخصي الثاني خلال مشاركته الدولية رقم 46 مع منتخب مصر.

    بعد دقيقة واحدة من تصويبه خطرة من باريتو بجوار القائم الأيسر للحضري في الدقيقة 32 , تمكن زملاء محمد أبوتريكة من إضافة الثاني بواسطة البديل محمد زيدان الذي تلقي تمريره داخل منطقة الجزاء فسدد بيساره كرة ردها القائم الأيسر لترتطم بظهر الحارس روفائيل و ترتد داخل الشباك.

    بعد الهدف الثاني بدقيقتين أجري برادلي التغيير الثاني عندما دفع بإبراهيم صلاح بدلا من أحمد تمساح في محاولة لزيادة الكثافة العددية وسط الملعب و السيطرة بشكل أكبر على منطقة المناورات,ورغم ذلك كاد بايتو أن يذلل الفارق بعد أن أنهى هجمة منظمة بتسديده مباغتة مرت خارج القائم الأيمن للحضري قائد منتخب مصر في هذا اللقاء.

    منتخب مصر اكتفي بهدفي التقدم خلال ثلث الساعة الأخير الذي شهد التبديل الثالث بإشراك عاشور التقي بدلاً من حسني عبدربه في الدقيقة 79 , وظل الاستحواذ مستمراً لأصحاب الأرض دون خطورة حتى ظهر الحضري في الصورة مجدداً عندما تصدى لتسديده ميرو على دفعتين في الدقيقة 86 من عمر اللقاء ,ورد عليه محمد صلاح بقذيفة يساريه في الدقيقة الأولي من الوقت بدل الضائع أمسكها الحارس بثبات ثم تبعه المحمدي بأخري بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 94.

    بهذا تجاوز منتخب مصر بداياته السيئة في التصفيات و حصد أول ثلاث نقاط تصدر بها المجموعة السابعة التي تشهد لقاء بين زيمبابوي وغينيا في هراري يوم الأحد المقبل.

  3. #3

    افتراضي رد: اهداف مباراة مصر وموزمبيق 1/6/2012 يوتيوب تصفيات افريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014

    تقرير حول متش المشاركات المنتخبات العربية الافريقية والاسيوية في التصفيات
    نجاح مصر .. بُشرى لإنطلاقة عربية في التصفيات المونديالية
    2 يونيو 2012:
    بقلم : عزالدين الكلاوي

    بداية انطلاقة النجاح العربي في تصفيات المراحل المتبقية للمنتخبات العربية الساعية للتأهل لنهائيات كأس العالم، جاءت أمس من مصر التي فاز منتخبها على موزمبيق 2/ صفر في المجموعة السابعة الافريقية التي تضم معهما أيضا غينيا وزيمبابوي ، في خطوة طيبة تبشر بإمكانية أن يستطيع المنتخب المصري شق طريقه للتأهل للمرحلة النهائية للتصفيات رغم ظروف داخلية صعبة توقف فيها النشاط الكروي والرياضي وأصيبت الرياضة بحالة أشبه بالشلل، وتراجع الاهتمام الشعبي بالرياضة لأدني درجاته في أمة تبحث عن طريقها لنهضة عطلها استنزاف طاقتها وخيراتها بواسطة نظام استحل خيراتها لحسابه وحاشيته على حساب العدل والتكافل والحرية وحق الحياة المتكافئة للجميع .

    ** ولا أريد أن أدخل في دهاليز السياسة المطلة والمسيطرة على الشارعين المصري والعربي ، ولكن ربما يعطي لنا النجاح الرياضي ضوء للأمل في نهوض الامم يظهر في النفق الطويل بعد سنوات من الانكسار، وربما يكون نجاح الكرة المصرية بشري لنهوض مصر من عثرتها وكبوتها ، بعد ثورة 25 يناير، التي أزاحت النظام السابق المستبد، ولكنها لم تنشيء بعد الآلية المثلى لاستعادة نهضة مصر وروحها وقيمتها ومكانتها العربية والاقليمية.

    ** وربما كان النجاح المبدئي الكروي المصري نبراساً وحافزاً لباقي المنتخبات العربية الأخرى سواء في القارة الافريقية او الآسيوية ، واليوم السبت ستقام أربع مواجهات كروية لعرب افريقيا ، حيث تلعب تونس مع غينيا الاستوائية ، والسودان مع زامبيا، والجزائر مع رواندا ، والمغرب مع جامبيا ، وغدا ستلعب ليبيا أمام توجو ، وهكذا ستلعب المنتخبات الستة العربية الافريقية في الدور الثاني ضمن مجموعات الدور الثاني من التصفيات التي ستنتهي بتصعيد اوائل المجموعات العشرة الافريقية إلى دور نهائي وحاسم عبارة عن مواجهة ذهاب وإياب بين كل منتخبين ، ليصعد أحدهما إلى نهائيات مونديال البرازيل 2014 .

    ** وإذا كان عرب افريقيا قد بدأوا تصفياتهم التي لم تصل بعد للمرحلة الاخيرة ، فإن عرب آسيا يستعدون خلال ساعات لانطلاق المرحلة النهائية والحاسمة للتصفيات من خلال مجموعتين تتكون كل منها من خمس منتخبات وتأهلت إليهما خمس دول عربية، حيث تلعب لبنان وقطر في المجموعة الاولى ومعهما اوزبكستان وإيران وكوريا الجنوبية ، وتلعب الاردن والعراق وعمان في المجموعة الثانية ومعهم اليابان واستراليا ، وقد شهد الدور الثاني من التصفيات خروجا دراميا لمنتخبات عريقة على رأسها السعودية والبحرين والكويت والامارات وسورية ، ورغم سابق تحفظي على فرص نجاح المنتخبات العربية لصعوبة المنافسة أمام عملاقة آسيا ، فإن كرة القدم تفتح باب الأمل أمام الجميع وتبقى الفرصة متاحة للجميع بشرط استغلال الفرص واللعب بجرأة وعدم تهيب المنافسين أيا كانت أسمائهم او سابق بطولاتهم .

    ** ويأتي توزع ثلاث دول عربية في المجموعة الثانية سلاحاً ذو حدين ، إذا ما تبادلوا الفوز وأطاحوا بفرصهم معاً لصالح منافسيهم ، أما إذا استطاع أحد هذه المنتخبات الفوز على أشقاءه ، وتحقيق نتائج معقولة أمام الآخرين ، فقد يصعد بسهولة إلى النهائيات ، وأتمنى التوفيق للجميع ولكني أتمنى ألا نهدر فرصنا ونخرج جميعا من المنافسات بلا بطاقة واحدة مثلما حدث في المونديال السابق ووقتها ستكون خيبة أمل عرب آسيا محبطة لجماهيرها التي تأمل وتثق في كفاءة منتخباتها .. وغداً الأحد ستكون بداية الدور النهائي بلقاءات عربية عربية، حيث ستستضيف بيروت لقاء المنتخبين الشقيقين لبنان وقطر ، كما تستضيف العاصمة عمان لقاء منتخب الاردن وشقيقه العراقي ،كما يلعب المنتخب العماني في مباراة كبيرة أمام المنتخب الياباني بطل آسيا ، وأعتقد أن هذه الجولة الاولى ستحدد بدرجة كبيرة ملامح المنافسة في المجموعتين وإمكانية أن يظهر أكثر من منتخب عربي قادر على مقارعة كبار المنافسين في المشوار الصعب للتصفيات الآسيوية.


 
+ الرد على الموضوع

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
Powered by vBulletin® Version 4.1.5
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
الساعة الآن 01:12 AM
how to get visits stats for websites
IP Based Counter