+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1

    افتراضي يوتيوب اهداف مباراة مصر والبرازيل اولمبياد لندن 26/7/2012

    مشاهدة فيديو يوتيوب اهداف مباراة مصر والبرازيل دورة اولمبياد لندن يوم الخميس 26/7/2012 - تحميل ملخص اهداف المباراة كاملة - صور - لقطات من اللقاء

    نتيجة ماتش مصر ضد البرازيل

    مصر 2 / 3 البرازيل



    اهداف مبارة مصر والبرازيل 2-3 فى اولمبياد لندن 26 -7 - 2012







    تغلب منتخب السليساو البرازيلي بصعوبة على منتخب مصر الفراعنة الاولمبي 26 يوليو تموز 2012 بعد ان تقدمت البرازيل بثلاثية نظيفة في الشوط الاول استعاد المصارية الروح وسجلوا هدفين في الشوط الثاني لتقريب الفارق الا ان الوقت لم يسعفهم لادراك التعادل


    21:45


    البرازيل
    '16 رافاييل دا سيلفا
    '26 لياندرو دامياو
    '30 نيمار دا سيلفا
    '60 غيفانيلدو فييرا هالك
    3 : 2 مصر
    '33 صالح جمعة
    '52 محمد أبوتريكة
    '71 محمود علاء
    '76 محمد صلاح
    '88 اسلام رمضان
    ميلينيوم ستاديوم
    الحكم: جيانلوكا روكى ( إيطاليا ) المعلقين: علي محمد علي , فهد عبدالرحمن

    المجموعة C
    المباراة رقم 6
    3 : 0 نتيجة الشوط الأول





    نتائج المنتخبات العربية في اولمبياد لندن الجولة الاولى امس الخميس 26.07.2012

    هندوراس 2 - 2 المغرب
    الامارات 1 - 2 الاوروجواي
    البرازيل 3 - 2 مصر

    نتايج جميع مباريات الجولة رقم 1

    المكسيك 0 - 0 كوريا
    اسبانيا 0 - 1 اليابان
    الغابون 1 - 1 سويسرا
    روسيا البيضاء 1 - 0 نيويلنده
    بريطانيا 1 - 1 السنغال


    موعد وقت ماتش مصر القادمة مع نيوزلندا - جميع مباريات الجولة الثانية اولمبيد لندن 29/7/2012

    ميعاد توقيت مباراة مصر ضد روسيا البيضاء - كل متشات الجولة الثالثة في اوليمبياد لندن 1/8/2012





  2. #2

    افتراضي رد: يوتيوب اهداف مباراة مصر والبرازيل اولمبياد لندن 26/7/2012

    تقرير كوووره حول مبارة الأمس بين مصر والبرازيل
    انتفض المنتخب المصري وخسر بشرف من نظيره البرازيلي بنتيجة 3-2 في المباراة التي جمعت بين الفريقين ضمن منافسات كرة القدم بأولمبياد لندن مساء اليوم الخميس. وحصد المنتخب البرازيلي أول ثلاث نقاط له في مشوار حصوله على ذهبية المسابقة ليتصدر المجموعة الثالثة، بينما خرج المنتخب المصري خالي الوفاض من المباراة.


    ويخوض أبناء النيل ثاني مباراة لهم في أولمبياد لندن يوم الأحد المقبل أمام نيوزيلندا.


    أحرز أهداف البرازيل رافائيل دا سليفا (د16)، ودامياو (د26) ونيمار (د30)، بينما سجل لمصر، محمد أبوتريكة (د52) ومحمد صلاح (د76).


    لم يكن المنتخب المصري حاضراً في ميلينيوم ستاديوم "فنياً" و"بدنياً" في شوط المباراة الأول، مقابل تنظيم دفاعي وهجومي من السيلساو الذي أحكم قبضته على خط الوسط وشن الهجمات الواحدة تلو الأخرى ليتمكن من التقدم بثلاثية في في غضون أول 45 دقيقة من اللقاء. ولكن في الشوط الثاني تبدل الحال، وبدا منتخب الفراعنة مقنعاً بفضل الأداء الجماعي وتبديلات هاني رمزي التي أعادت التوازن والفاعلية الهجومية لفريقه ومن ثم استطاع تسجيل هدفين وتقديم أداء مشرف أمام العملاق البرازيلي.


    لجأ هاني رمزي المدير الفني لمنتخب مصر لأسلوب 4-3-1-2، حيث جاء أحمد الشناوي في حراسة المرمى وفي الدفاع أحمد فتحي وأحمد حجازي ومحمود علاء وإسلام رمضان، وفي الوسط صالح جمعة ومحمد النني وحسام حسن ومحمد أبوتريكة، وفي الهجوم مروان محسن وعماد متعب، بينما فضل مينزيس اللعب بخطة 4-3-3، مستغلاً نيمار وهالك ودامياو في الخط الهجومي، وفي الوسط ساندرو وأوسكار ورمولو وفي الدفاع تياجو سيلفا ورافائيل وجيسوس ومارسيلو، وفي حراسة المرمى نيتو.


    تسبب التمركز الخاطيء للفراعنة وعدم القدرة على تغطية "التسلل" في الأهداف الثلاثة التي مني بها مرمى الشناوي في الشوط الأول، وارتكب هاني رمزي المدير الفني للفراعنة خطأ بالدفع بالمهاجم مروان محسن بجانب عماد متعب في خط الهجوم واللجوء لأسلوب 4-3-1-2، مما أفقد وسط الملعب توازنه أمام منتخب عملاق يجب أن تغلق عليه المساحات في منطقة الوسط للحد من خطورته. إلا أنه صحح من أخطاءه في الشوط الثاني. كما تسبب قرار الاتحاد الدولي بمنع محمد صلاح في بدء المباراة بناء على رغبة ناديه بازل السويسري بسبب عدم جاهزيته من الناحية الطبية في بعثرة أوراق هاني رمزي في وضع التشكيل.


    فبعد مرور ربع ساعة على المباراة، استطاع رافائيل وضع البرازيل في المقدمة بهدف أول بعد هجمة منظمة تمكن من خلالها لاعب مانشستر يونايتد من تسديد كرة أرضية في شباك مصر، لم يتمكن أحمد الشناوي من التصدي لها، ليفتتح أهداف السامبا.


    استغل المنتخب البرازيلي الجبهة اليسرى "الضعيفة" للمنتخب المصري، وشن من خلالها معظم الهجمات بفضل هالك "القوي" وجاء عن طريقها أول هدفين، بل لم تسلم الجبهة اليمنى للفراعنة التي يشغلها أحمد فتحي لاعب الأهلي المصري، من الاختراقات، ونفذ نيمار جملة مع هالك الذي هرب من مصيدة التسلل في الجبهة اليسرى ليعيد الكرة مجدداً للمهاجم الشاب الذي سدد الكرة برأسه في غياب الرقابة الدفاعية في شباك الشناوي بالدقيقة 26.


    المنتخب المصري حاول إثبات وجوده على استحياء وبدون فاعلية، خشية من كشف الخطوط الخلفية والتي قد تصير سسبباً في إغراء البرازيليون لشن غاراتهم الهجومية السريعة الدائمة. وبمرو عشر دقائق فقط، تضاعفت النتيجة بعدما انطلق أوسكار بسرعته هارباً من رقابة إسلام رمضان، ليراوغ الحارس الشناوي ويمرر بالعرض لزميله دامياو الذي لم يتوان في إيداع الكرة في الشباك الخاوية.


    عشوائية الأداء وغياب الإنسجام وانعزال المهاجمين عماد متعب ومروان محسن عن خط الوسط لم يكلل محاولات الفراعنة في إنشاء هجمة منظمة واحدة على مرمى السليساو ..وبدا أبوتريكة تائهاً في وسط الميدان ولم يقم بدوره المنتظر على أكمل وجه، في حين لعب نجوم السامبا بهدوء أعصاب، وتميزت هجماتهم بالخطورة الشديدة مستلغين قوة وسرعة هالك ومهارة نيمار الاستثنائية فضلاً عن خط وسط قوي سيطر على الكرة في أغلب فترات اللقاء.


    مع بداية الشوط الثاني، صحح رمزي من خطأه وأعاد محمد صلاح للتشكيلة على حساب مروان محسن، وبالفعل بدأت بوادر الخطورة من الجانب المصري، ومن خلال هجمة اشترك فيها الثلاثي الكبير، حيث مرر فتحي برأسه إلى متعب الذي بدوره سدد الكرة لترتطم بالقائم الأيسر، لتعود للنجم محمد أبوتريكة الذي لمسها من أول مرة لتعرف طريقها إلى الشباك في الدقيقة 52.


    وبخطأ فادح من الدفاع البرازيلي، وجد محمد صلاح نفسه في وضع انفراد بحارس البرازيل نيتو ولكنه تباطيء في اتخاذ قرار التصويب ليتكفل بها دفاع السليساو بسبب رعونة المهاجم في الدقيقة 59.


    بخلاف الشوط الأول، فجاء الثاني متوازناً بعض الشيء حيث ظهرت أنياب مصر الهجومية بفضل تحركات محمد صلاح الذي سبب إزعاجاً لخط دفاع السامبا، وتراجع أداء نجوم البرازيل نسبياً بعد ثلاثية الشوط الأول.


    مينزيس قام بسحب هالك وأشرك جانزو، بينما أخرج رمزي صالح جمعة ودفع بدلاً منه بشهاب أحمد في محاولة من الثنائي لدعم خط الوسط في الدقيقة 73.وبمهارة فردية من محمد صلاح "البديل"، استطاع التحكم في كرته على حدود المنطقة وراوغ مدافع الريال مارسيلو وسدد الكرة بيسراه في زاوية صعبة على الحارس نيتو في الدقيقة 76 ليعلن عن تقليص الفارق لهدف وتصبح النتيجة 3-2. استمرت محاولات المنتخب المصري، في ظل تراجع من أداء البرازيل لم يحسن استغلاله رفاق هاني رمزي جيداً لتنتهي المباراة بفوز السليساو.


  3. #3

    افتراضي رد: يوتيوب اهداف مباراة مصر والبرازيل اولمبياد لندن 26/7/2012


    كشف موقع الاتحاد البرازيلي عن سر طريقة احتفال الظهير الايمن للمنتخب، رافائيل دا سلفا، بهدفه في مرمي منتخب مصر في اللقاء الذي اقيم بينهما في منافسات كرة القدم بدورة الالعاب الاولمبية، لندن2012، وانتهى بفوز البرازيل على مصر بنتيجة ثلاثة اهداف لهدفين.

    واوضح الموقع ان الظهير الايمن للمنتخب البرازيلي رافائيل دا سيلفا بعث برسالة لعائلته كان يقصدها جيداً من خلال وضع اصبع الابهام في فمه مقلداً حركات الطفل الصغير في اشارة لاهداءه الهدف لابنته حديثة الولادة " ادواردا ".

    وعلق رافائيل علي الهدف قائلاً : " انا سعيد بالهدف والذي جاء نتيجة تحرك رائع وتعاون مع زميلي اوسكار ساعدني على التسجيل.. وبعدها ركضت للاحتفال بالهدف".

    واكد اللاعب على انه وزملاؤه ذهبوا الى لندن من اجل الذهب الاولمبي :" انها لحظة رائعة في حياتي، تولد ابنتي واسجل هدفاً للمنتخب وننهي المباراة فائزين، اننا نعمل بجد وجهد حتى نصل للذهب الاولمبي".

    يذكر ان رافائيل سيعود لقلعة الشياطين الحمر " الاولد ترافورد " بيته الثاني منذ ان اكمل عامه ال 17، يوم الاحد القادم، ليشارك مع البرازيل في لقاء الجولة الثانية امام منتخب بيلاروسيا .


  4. #4

    افتراضي رد: يوتيوب اهداف مباراة مصر والبرازيل اولمبياد لندن 26/7/2012

    اخبار مباراة الامارات امام اورغواي امس الخميس 26 يولية 2012

    بشرف الأداء والقدرة على الاستحواذ ، وتقديمه للمهارة الكروية في قالب تكتيكي رائع ، إنتزع المنتخب الأولمبي الإماراتي أهات جماهير ملعب أولد ترافورد بمدينة مانشستر رغم خسارة نتيجة اللقاء.. ورغم الفوز بهدفين لهدف ، أمطرت الجماهير صيحات الإستهجان على رؤوس لاعبي منتخب أوروجواي في إشارة لعدم أحقيته بالفوز في المباراة التي جمعت المنتخبين في أول مواجهة لكلاهما ضمن المجموعة الأولى من منافسات كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية التي انطلقت اليوم الخميس بلندن .


    دخل المنتخب الإماراتي اللقاء بشكل نموذجي عندما استغل ركلة البداية وبادر بوضع منتخب الأوروجواي في منتصف ملعبه مما ساهم في امتصاص غرور المنتخب الأوروجواني ، وأربك كل حسابات مدربه أوسكار تباريز .
    وفي أول إنذار إماراتي هجومي ، مرر أحمد خليل كرة عرضية عند الدقيقة 5 سددها مباشرة اسماعيل مطر إلى جوار القائم الأيسر للحارس الأورجواني.

    ولم تمر الدقيقة التاسعة حتى كشف المنتخب الإماراتي عن مفاجأة تكتيكية جديدة من خلال سرعة تنفيذه للهجمة المرتدة عن طريق مثلث الرعب الذي يمثل عامر عبدالرحمن واسماعيل مطر قاعدته، فيما يلعب أحمد خليل دور رأس المثلث ، ومن أول تنفيذ لهذا النهج إضطر لاعب الوسط المدافع للأوروجواي رولين لإرتكاب مخالفة خشنة مع خليل نال بسببها على إنذار من حكم اللقاء النيوزلندي بيتر أولاري.

    مرت الدقائق لتعكس صيحات جماهير المباراة الاستهجانية شكل الأداء المضطرب للأرجواي الذي تاه معه نجما الفريق سواريز وكفاني ومن خلفهما راميريز لاعب الوسط المهاجم ، فضعفت الفاعلية الهجومية للمنتخب اللاتيني بفضل رقابة قلب الدفاع حمدان الكمالي ومحمد أحمد علي وحسين مبارك ومن أمامهم لاعبا الارتكاز عامر عبدالرحمن وراشد عيسى.

    عند الدقيقة 23 ، ومع تصاعد دعوات جماهير الكرة العربية بالتوفيق للمنتخب الإماراتي ، استلم الكرة صانع الألعاب العبقري عمر عبدالرحمن في وسط الملعب ومررها طولية بين قلبي دفاع الأورجواي وضع بها المخضرم اسماعيل مطر في مواجهة الحارس مارتن كمبانيا فالتزم مطر الهدوء ووقف على الكرة بخبرة السنين ثم راوغه وسدد الكرة لتعانق الشباك الأوروجوانية كهدف التقدم الأول للإماراتي ، ومعها تعانقت الجماهير العربية فرحة بتقدم الإمارات أداءً ونتيجة .

    لم يكن هدف التقدم الإماراتي مبهراً لأبناء المدرب مهدي علي ، بل منح لاعبيه الثقة وزودهم بالقوة والإصرار ، ولعب عمر عبدالرحمن دور المخدر للمنتخب الأوروجواي من خلال تحكمه الراقي والإيجابي للكرة وتأثيره في رتم اللعب ، فصنع جملة تلو الأخرى مع زملاءه ، حتى أن أحدها صنع منها فرصة هدف أكيد أهدره أحمدخليل من انفراد بالحارس بعد تنفيذ 14 تمريرة شهدت تصفيق حاد من جماهير اللقاء .

    في الوقت الذي امتلك فيه المنتخب الإماراتي زمام اللقاء، وأحدث تشويش واضح على شفرة الأداء الأوروجاني وبدد فكر المدير الفني أوسكار تباريز .. جنح مثلث الخبرة والفروق الفردية ( راميريز، سواريز ، كفاني ) للاعتماد على التحصيل الفردي بالتحصل على الركلات الحرة المباشرة أمام منطقة الجزاء الإماراتية على أمل الوصول من إحداها لمرمى الحارس علي خصيف .. وعند الدقيقة 41 تمكن كفاني من التحصل على حرة مباشرة سددها المتخصص راميراز وأسكن الكرة مرمى خصيف محرزاً هدف التعادل للأوروجواي، إنتهى عليه الشوط الأول .

    لم يكن القلق على المنتخب الإماراتي مع تناقص المخزون البدني لدى لاعبيه بسبب الجهد العالي والرتم السريع الذي خاضوا به زمن الشوط الأول ، بالأمر الغريب، فقد دخل الأبيض الإماراتي الشوط الثاني وهو مكبل بالحمل البدني الزائد الذي حرمه من تنفيذ الضغط على حامل الكرة الذي أعاق وأغلق كل المنافذ على الأوروجواي في الشوط الأول ، الأمر الذي استغله جيداً المنتخب اللاتيني ، فتحرر لاعب الوسط المدافع ريوس ليشارك في العمليات الهجومية، ومن أول متابعاته سدد كرة صاروخية أنقذها بإعجوبة علي خصيف من الوضع طائراً .


    مع مرور الوقت أفقد التراجع البدني ميزة العمل الجماعي للإمارات، فمال الأداء نحو الفردية تارة ، والتمرير المفقود تارة أخرى ، ومن إحداها تمكن سواريز الانطلاق بكرة من ناحية اليسار ومرر من بين أقدام أكثر من مدافع إماراتي لينقض عليها البديل نيكولاس لوديرو ويسدد الكرة بقوة لتسكن الشباك الإماراتية قالباً النتيجة لصالح فريقه الأوروجواي بهدفين لهدف عند الدقيقة 56.

    مهدي علي المدير الفني للإمارات أراد تنشيط الجانب الهجومي من وسط الملعب فأخرج المخضرم اسماعيل مطر وأشرك بدلاً منه اللاعب السريع اسماعيل حمادي ، ومع أول تفعيل للتنشيط الهجومي ، تحرر صانع اللعب عمر عبدالرحمن من جديد ومرر كرة طولية شبيهة بتمريرة هدف مطر ، لينفرد بها أحمد خليل " غير الموفق" ويسدد إلى جوار القائم الأيمن للأوروجواي في الدقيقة 78.

    مرت الدقائق المتبقية من اللقاء والمنتخب الإماراتي يواصل محاولاته المنهكة للتعادل ، فيما لعب العامل البدني والخبرة دورهما لصالح ذهاب المنتخب الأوروجاواني باللقاء نحو نهايته محققاً فوزه الأول ومعه أول ثلاث نقاط .. فيما خسر الإمارات نقاط المباراة كاملة في سيناريو لم يكن بالمستحق للمنتخب اللاتيني قياساً بالأداء الراقي والمشرف للأبيض الإماراتي الذي يملك من المقومات لتحقيق هدفه من المشاركة الأولمبية المشرفة .



  5. #5


 
+ الرد على الموضوع

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
Powered by vBulletin® Version 4.1.5
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
الساعة الآن 08:33 PM
how to get visits stats for websites
IP Based Counter